التنميّة همّاً عاماً !؟

فاروق حجي مصطفى

بتاريخ 2016-03-13


لا بدّ من القول أنّ التنميّة كمفهوم وكممارسة قد تناولها البشر في حياتهم اليوميّة العاديّة والرسميّة عبر التاريخ، لكنها تدرجت في المنهاج التعليميّ . كما أنها باعتبارها حيّزاً مهماًّ في إدارة الدولة والمجتمعات أتت متأخرة جداً في عالمناً. ولا نظن أنّ أحداً

قرأ هذه المفردة أو وقعت عينه عليها إلا في العقود الأخيرة مع أنّ من حيث الممارسة فقد استخدمتها البشريّة منذ أن بحثت عن عن كيفيّة تحسين أدوات عيشها والعمل به لتوفير الوقت وت

اقرأ المزيد